القاهرة : دعاء حسن |

يواجه الفنان محمد رمضان أزمة قد تتسبب في خروجه من السباق الرمضاني المقبل، وذلك بعدما تقدم السيناريست محمد دياب بشكوى الى جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، يتهم فيها محمد رمضان بنسخ المعالجة الدرامية لمسلسله الجديد “زين” من مسلسل “طايع”، الذي يكتبه حاليا دياب، ويلعب بطولته الفنان عمرو يوسف.

وطالب محمد دياب في شكواه بعدم منح مسلسل “زين” التراخيص اللازمة، متهما الفنان محمد رمضان بسرقة فكرته وتحويلها إلي مسلسل تلفزيوني، وذلك بعد عرضها عليه منذ أكثر من عام ومناقشة العديد من التفاصيل واختيار بعض الأبطال، لتحويلها الى فيلم قبل أن يتراجع رمضان عن تقديمه!

وفوجىء السيناريست بعد ذلك بأن محمد رمضان قد نقل تفاصيل المعالجة الدرامية لمسلسل “طايع” إلى كاتب درامي آخر، وحكاها قولا وفعلا في مشروع مسلسل رمضاني اسمه “زين”.

وأعلن السيناريست من خلال بيان صحافي أنه بادر الى التواصل مع الشركة المنتجة لمسلسل “زين”، وقدم نسخة من المعالجة الدرامية لمسلسل “طايع”.

من جهته أصدر المنتج جمال العدل بيانا للرد على هذه الاتهامات نافيا أن يكون مسلسل “زين” قد جرى اقتباسه، لافتا إلى أنه طلب من المؤلف محمد دياب‏ إرسال معالجة مسلسل “طايع” ليتسنى له معرفة ما إذا كان هناك تشابه بين العملين أم لا‏.‏

وأضاف أنه بعدما قام بقراءة المعالجة أكثر من مرة، تبين عدم وجود تشابه بين النصين، سواء في الشخصيات أو المواقف، مؤكدا أنه إذا اكتشف وجود مشاهد متشابهة سيحذفها على الفور، وإذا وجد قصة العمل متطابقة فلن ينتجه.

وحتى اليوم لم يبدأ محمد رمضان تصوير مسلسله الجديد “زين”، حيث مازال السيناريست محمد عبد المعطي في مراحل كتابته، فضلا عن انشغال رمضان نفسه بتصوير فيلمه الجديد “الديزل”. وهي الأمور التي تهدد خروجه من السباق الرمضاني، في حين بدأ عمرو يوسف تصوير مسلسله “طايع”، والذي يشارك في بطولته صبا مبارك، وسيد رجب. وهو من تأليف محمد دياب، وإخراج عمرو سلامة.

في هذا المقال

شاركنا النقاش