دمشق – آَمنة ملحم|

يواصل المخرج فهد ميري تصوير مسلسل “فرصة أخيرة” المأخوذ عن رواية هندية، وتنتجه شركة “قبنض للإنتاج الفني”.

العمل يحمل بملامحه العامة سمات الرفاهية التي ستظهر جلية على الشاشة، كعمل اجتماعي معاصر سوري الملامح والشخوص، مستندا الى قصة هندية الأصل، أحداثها اجتماعية، بعيدة بشكل كامل عن ملامح الحرب والأزمة السورية.

كتب سيناريو العمل فهد مرعي، وعالجه دراميا السيناريست أسامة كوكش الذي قال لـ”شاشات” بأن العمل اجتماعي يتضمن قصصاً تشبه ما يحدث في حياتنا على مختلف الأصعدة، وقد قامت الشركة المنتجة بشراء حقوقه لتتم معالجته بشكل ينسجم اكثر مع واقعنا.

واكد أن المسلسل يحمل لمسة كوميدية والعديد من الأحداث المشوقة، بالإضافة الى قصص الحب.

وعن سبب لحاق العمل بموجة الدراما التركية أو الهندية، يطالعنا كوكش بضرورة مواجهة الحقائق، فهذه الدراما، برأيه، سحبت البساط من تحت أقدام الدراما السورية، خاصة وأنها استخدمت الأصوات السورية، والأهم أنها تقدم بحس الممثل السوري، لذلك لا يجد غضاضة من تقديم أعمال تشبه هذه الدراما، ريثما تتهيأ الظروف لعودة الدراما السورية إلى ألقها السابق.

“فرصة أخيرة” يمتد على مدار ستين حلقة يصورها ميري انطلاقاً من حكاية أسرة، يعيش أفرادها في بيت واحد، في اطار أجواء اجتماعية ورومانسية.

العمل بطولة الفنانة اللبنانية دارين حمزة، ومجموعة من الفنانين السوريين منهم: أسعد فضة، فاديا خطاب، ضحى الدبس، محمد الأحمد، معتصم النهار، جيني اسبر، عبير شمس الدين، يزن السيد، دانا جبر، وغادة بشور….

 

في هذا المقال

شاركنا النقاش