العاب الواقع المعزز هي العاب مسلية ومثيرة للاهتمام، لاتها تتداخل مع العالم الحقيقي الذي نعيش فيه. ولكن لا يعني ذلك الا نتوقع بعض العواقب. ففي دراسة جديدة تبين أن إحدى أشهر العاب الواقع المعزز “بوكيمون غو “ساهمت في العديد من حوادث السير، وتخريب الممتلكات والتعدي عليها.

الدراسة التي اجراها باحثون في جامعة بوردو في ولاية انديانا الاميركية، ركزت على تقارير الشرطة في مقاطعة تيبيكانوي في انديانا، راصدة تأثير اللعبة على القيادة والحوادث، وكانت النتائج صادمة.

اكتشفت الدراسة، مع الأخذ بعين الاعتبار المتغيرات المختلفة، خسارة بقيمة 500 ألف دولار، و37 إصابة بشرية وحالتي وفاة في تحطم سيارات تعود الى جنون تطبيق لعبة “بوكيمون غو”.

وعند توسيع فريق البحث لتقدير التأثير على كامل الولايات المتحدة، كانت النتائج صادمة أكثر ، على الرغم من ان المعطيات مبنية على التقديرات العامة، حيث قدر الباحثون أن اللعبة ساهمت في ما يزيد عن 140 الف حادث و250 حالة وفاة، وخسائر في الاقتصاد بقيمة 2 إلى 7 بليون دولار!

ورغم كل ذلك لا يمكننا التجاهل ان اللعبة كان لها وقع ضخم على العالم على الأقل لبضعة أشهر. ولكن كما لاحظنا ألعاب الواقع المعزز لها عواقب سيئة.

( موقع Gamespot)

في هذا المقال

شاركنا النقاش